الرئيسية > مواضيع > فن المناظرات وسبل الاقناع

فن المناظرات وسبل الاقناع

حياة العظماء حينما نُقشت على جبين الزمن فخلدت ذكراهم
والتي كان لها اثر بالغ في حياتهم ومن كان سلفاً لهم .فحياتهم اشبه بشمعه أضاءت لنا الطريق لكي نسير من خلفهم
نحو المجد الذي تربعوا على عرشه ,,

لا أريد فقط ان اصف مغامراتهم وجمال مواقفهم وكرم صفاتهم
بل اريد ان اجسد حياتهم في حياتنا وان نبلغ ما وصلوا اليه ,,عندما قرأت حياتهم بدأت في مقارنه بسيطه بين العظماء اليوم وفالماضي
فوجدت ان زماننا ذبُلت فيه القيم وأرخت فيه حبال الهمم الا من رحم ربي
واصبحنا الحلقه الاضعف في التاريخ , ولعل البيئه لها اثر في ذلك

ولكن ليس مستحيلا أن نكون منهم وان نتلبس بصفاتهم
قرأت قبل عدة ايام كتاب العظماء مائة للكاتب مايكل هارت
وكان على هرم العظماء خير البشر صلى الله عليه وسلم :
ثم علماء , وقاده , ونوابغ ..وتبادر لذهني سؤال
لماذا لا نكون كحالهم !؟
وما هي الادوات التي ساهمت في ابراز قدراتهم !؟

ولذا دعونا ندَون ونلخص سويا بعض الاساليب والطرق التي نحتاجها كزاد يغذي
تلك العظمه التي تقبع في أنفسنا ,,

:: تنمية الذات ,, بالمهارة والتجربه ::

لعل الرسول صلى الله عليه وسلم خير دليل على تعلم المهارات
فقد تربى صلى الله عليه وسلم في باديه بني سعد والتي ساهمت في قوة بدنه
وفصاحة لسانه وشجاعته , حتى عمل في رعي الاغنام والتجاره لكي يزداد
علما ومهارة , ولذا نجد اننا بحاجه الى تنمية المهارات والتزود المعرفي
فالرسول تعلم من التجارة الاقتصاد ومن رعي الاغنام الصبر والقيادة
فليست العظمه درسا يُلقن ولكنها تجارب تُكسب الشخص مهارات
تنصهر تباعاً في بوتقه حياته .

:: اظهر قدراتك واكتشف تلك الملكه التي بداخلك ::

من المهم ان يخرج الشخص قدراته الخفيه والملكه التي سخرها الله فيه
فمثلا الشافعي كان يملك .. سرعة الحفظ } لدرجة أنه كان يضع يده
على الصفحة الاخرى لكي لا يحفظها قبل التي يقرأها
حتى ساهمت سرعة حفظه في حفظ كتاب الله وهو في السن السابعه
وحفظ كتاب موطأ مالك وهو في العشرين من عمره .

اسحاق نيوتن العقل النير الذي كان يحاول اكتشاف كل مجهول
حتى اصبح من العظماء لانه يمتاز .. بالتأمل وقوة الملاحظة }
حتى بدأ نيوتن بتدريس علم البصريات,بعد اكتشاف الجاذبيه .

ولعلي اتحدث قليلا عن شخص اثر في حياتي كثيرا وهو الشيخ احمد ديدات
والذي كان يمتهن الخياطه في بداية حياته حتى اصبح من اشهر العظماء
بعد ان اسلم على يده الكثير من اتباع الديانات الاخرى بفضل الله ثم بمهاراته
في فن المناظرات وسبل الاقناع } ..

كذلك عمر الختار والذي كان يمتهن رعي الاغنام ثم اصبح قائداَ للمجاهدين
لانه يمتلك .. قوة الشخصيه والقياديه }, حتى انتهت قصته العظيمه
بنهايه تراجيديه ,, والقائمة تطول

ولذا يجب ان يكتشف كل منا زوايا ابداعه ومكامن قدراته لكي تنصب
في تاريخه , وكما قال انتوني روبينز .. في كتابة أيقظ العملاق داخلك
اكتب اميز صفه او موهبه تمتلكها وابدأ في رسم الخطط لتطويرها والعمل عليها

فلو استثمر كل منا طاقته لاصبحنا جميعا عظماء وكل منا في مجاله وقدراته ..

كذلك ينبغي على الشخص ان يعلم بان العوائق تنشأ من داخلنا
وليست الظروف من تعيق مسيرتنا,,
لو قرأنا التاريخ نجده مليء بالعظماء و اكثرهم من الفقراء
فلم يمنعهم الفقر يوماً من اخراج قدراتهم , وكذلك منهم من سُجن وابتلي
فلم تهبط همته , لانهم عرفوا ان الحل بايديهم بعد التوكل على الله

احبتي وصلت للختام , حاولت جاهدا ان اختصر وان اذكر المفيد اجتهادا مني

× ومضه اخيره ,,

الحياة مساحة من التجارب , جرب واكتشف وقرأ في حياة العظماء لكي تستفيد من خبراتهم
فالكيس الفطن من اغتنم كل فرصه في حياته وترجمها لواقع يرفع به قدره ويعلي به شأنه

ومازلنا في مهد الحياة نتعلم , دروس من حياة العظماء

  1. لا يوجد تعليقات.
  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: